“أول دفعة حاسب آلي ” في طريقها إلى المبنى الجامعي الجديد

تسلم الفريق المشرف على عملية الانتقال إلى مدينة صباح السالم الجامعية، برئاسة مدير إدارة الدعم الفني م. خالد العلي، أول دفعة من أجهزة الحاسب الآلي لكلية الآداب بـ«الشدادية».

وفيما يخص احتياجات تقنية المعلومات، قام الفريق المشرف على الانتقال والتابع لمساعد نائب مدير الجامعة للخدمات الأكاديمية المساندة لتقنية المعلومات د. عمار الحسيني، بالإشراف على توريد أول دفعة من أجهزة الحاسب الآلي لكلية الآداب.

وذكر الفريق المشرف، في تصريح صحافي، أمس، أن «عملية تسلم الأجهزة وتخزينها تمت وفق الخطة، وبانتظار تسلم بقية الأجهزة حسب الجدول المُعد، تمهيدا لتركيبها وتشغيلها، وسيتم التوريد والتشغيل لبقية الأجهزة وفق الخطة الزمنية قبل بداية الفصل الدراسي الأول».

ولفت الفريق إلى أنه وضع خطة تفصيلية لتسلم وتوزيع الأجهزة، بجميع أنواعها، خلال فترات التوريد من جميع الشركات، والتي تشمل أجهزة الحاسب الآلي للمختبرات، وأجهزة أعضاء هيئة التدريس، والأجهزة المحمولة، والطابعات الشبكية المركزية، وآلات التصوير.

وأضاف: «تم طلب تشكيل فرق من الكليات المنتقلة، بالتعاون مع عمادات الكليات والمديرين الإداريين، الذين أبدوا تعاونا كبيرا في تنفيذ خطة الانتقال وتشغيل الأجهزة».

وبيَّن أن هذا التعاون أثمر تشكيل فرق فنية متخصصة بتقنية المعلومات تضم موظفي إدارة الدعم الفني، وموظفي الكليات، وبعض الإدارات، للقيام بالمهام الموكلة إليهم، بناء على الخطط والإجراءات التي تم وضعها بواسطة الفريق المشرف على الانتقال المشكَّل من مساعد نائب المدير لتقنية المعلومات.

من جانبه، تقدَّم مساعد نائب مدير الجامعة لتقنية المعلومات ورئيس فريق إدارة المهام الخاصة د. عمار الحسيني، بالشكر للفرق المكلفة، وللأمانة العامة، وجميع الإدارات التابعة لها، على تعاونهم في عملية الانتقال وتذليل جميع الصعوبات.

وثمَّن د. الحسيني جهود جميع الفرق العاملة في الكليات وتعاون العمداء والمديرين الإداريين والموظفين المكلفين، وشكر أيضا فريق الميزانية المركزية لتكنولوجيا المعلومات، ونائب مدير الجامعة للخدمات الأكاديمية المساندة د. جاسم الكندري، على دعمه، كما تقدَّم بالشكر للبرنامج الإنشائي على جهودهم المبذولة وتعاونهم المستمر.

قد يعجبك ايضا