إقامة “اسبوع النزاهة”في حقوق جامعة الكويت

أكد عميد كلية الحقوق بجامعة الكويت د ..فايز الظفيري أنه انطلاقا من دور الكلية الاجتماعي في بيان أهم التشريعات أو المناسبات القانونية ذات الصلة بعملها، تم تنظيم أسبوع نزاهة لبيان العديد من جوانب النزاهة المفترض تحقيقها.

وأضاف الظفيري خلال رعايته فعاليات «أسبوع نزاهة» الذي أقامه قسم العلاقات العامة والإعلام بكلية الحقوق في بهو الكلية بالحرم الجامعي، بمشاركة الهيئة العامة لمكافحة الفساد والمؤسسة العربية الدولية وجمعية الشفافية والجمعية الكويتية للدفاع عن المال العام وجمعية المحامين الكويتية وغراس «المشروع الوطني للوقاية من المخدرات» بالإضافة إلى مبادرات طلابية متعلقة بالبلاغات المقدمة لمراكز حماية الطفل ومبادرات طلابية للبحث والتحري في غسيل الأموال، كما تمت دعوة مجموعة من الأجهزة والاختصاصات لبيان مفهوم نزاهة كأسلوب حياة ونزاهة في الطرق ونزاهة العمل وفي التشريع والتطبيق والسعي إلى تحقيق الأهداف المرجوة ورفع مستوى الجودة لتحقيق النزاهة.

من جانبها، أوضحت عضو هيئة التدريس بقسم القانون الجزائي في كلية الحقوق بجامعة الكويت د.إيمان خالد القطان أن النزاهة هي نظم حياة فعندما يؤدي كل فرد أعماله بجودة ستصبح النزاهة جزءا من ثقافة المجتمع، لافتة الى أن الجودة تتحقق عندما لا يكتفي الفرد بمجرد بذل قصارى جهده في العمل بل يسعى لتطوير نفسه حتى يكون قادرا على أداء العمل المكلف به على أفضل وجه ممكن، مبينة الصور النمطية الخاطئة المتعارف عليها عن مفهوم مكافحة الفساد على أنها مكافحة لاحقة بحيث تعقب الجريمة بعد وقوعها، بينما المفهوم الصحيح لمكافحة الفساد هو اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من وقوع الفساد.

قد يعجبك ايضا