التربية تعلن عن حاجتها لحافلات خاصة لنقل الطلاب

السلطان: ضرورة الاستمرار في توفير الوجبات الغذائية لرياض الأطفال

جريدة تعليم
أعلن وكيل التعليم العام بوزارة التربية أسامة السلطان أن المناطق التعليمية بحاجة إلى 1359 حافلة لنقل الطلاب والطالبات في المستقبل لاسيما أن هناك 23444 طالبا وطالبة يستفيدون من خدمة هذه الحافلات، موضحا أنه في الوقت الراهن ولمراعاة الاجراءات الاحترازية التي تفرضها الدولة في ظل الجائحة العالمية فإننا في انتظار قرارات الجهات المختصة بشأن عودة الطلاب إلى المدارس.

جاء ذلك في كتاب وجهه السلطان لوكيل الشؤون الإدارية في وزارة التربية وتلقت ، حيث أشار خلاله إلى أنه وفقا لطلب وضع تصور عن مدى الحاجة لتوفير خدمات نقل طلاب وطالبات «الحافلات المدرسية» خلال السنوات المقبلة وكذلك تصور عن مدى الحاجة لتوفير وجبات التغذية لرياض الأطفال، فقد أفاد المختصون من الميدان التربوي بأن الحاجة إلى توفير خدمات نقل الطلاب هي حاجة ضرورية وتعتبر حاجة ماسة في مواطن مختلفة مثل طالبات المعاهد الدينية والتي يقل انتشارها على مستوى محافظات الكويت، لافتا إلى انه لا يوجد لدينا سوى 9 معاهد فقط وفي أماكن محددة ويصعب الوصول إليها من قبل أولياء الأمور في حالات كثيرة منها.

وأضاف السلطان في كتابه أن بعض المناطق التعليمية طالبت بزيادة عدد الحافلات المتاحة لهم، حيث يوجد لديهم احتياج لتزايد عدد الطلاب، وقد اتفق المختصون في الميدان التربوي على ضرورة استمرار خدمات نقل الطلاب وتوفير الحافلات، للأسباب التالية:

1 ـ توصيل المتعلمين بشكل فردي سيتسبب في وجود ازدحامات شديدة عند المدارس واختناقات مرورية، مما قد يؤدي إلى الخطورة أحيانا على حياة أبنائنا المتعلمين ممن يضطرون لعبور الشارع والوصول إلى بوابات المدارس.

2 ـ فيما يتعلق بالتعليم الديني فإن توزيع انتشار المعاهد في جميع مناطق الكويت يتطلب بالضرورة توفير وسائل للمواصلات.

3 ـ الحاجة الماسة للحافلات لطلاب الداون وبطيئي التعلم والفئات الخاصة وكذلك طلاب الفصول الخاصة.

وفيما يتعلق بمدى الحاجة لتوفير وجبات التغذية لرياض الأطفال بين السلطان أن المختصين من الميدان التربوي أفادوا بأن لدينا من فئات (مديرات الرياض، ومراقبي المراحل في رياض الأطفال) على أهمية الاستمرار في توفير الوجبات الغذائية لأطفال المرحلة، وقد تم بالفعل تعميم الاستبيان الوارد إلينا من قبلكم على مجتمع مدارس الرياض في المناطق التعليمية جميعها لاستبيان الأمر، وقد جاءت البيانات لتوضح ضرورة الاستمرار في توفير وجبات التغذية لمتعلمي رياض الأطفال وذلك للأسباب التالية:

1- حاجة الطفل في هذه المرحلة إلى وجبات صحية سليمة غنية بالسعرات الحرارية اللازمة لنمو الطفل في تلك المرحلة وإكسابه الطاقة والنشاط اللازمين.

2 – عدم دراية بعض أولياء الأمور بالتغذية السليمة والمناسبة لتلك الفئة العمرية.

3 – طول فترة بقاء الأطفال في الروضة وحاجتهم للتغذية وبخاصة وجود حالات كثيرة من الأطفال يرفضون تناول وجبة الفطور في بيوتهم، بينما يتقبلها في الروضة مع الأقران.

4 ـ الشركات التي تقوم بتوفير تلك الوجبات هي شركات متخصصة، وتراعي أن تكون الوجبات مفيدة، وآمنة بالقدر اللازم.

وعلى ضوء ما سبق نفيدكم بأن الميدان التربوي أشار إلى وجود أفضلية تربوية لاستمرار توفير خدمات النقل الجماعي للطلاب «الحافلات» وكذلك توفير وجبات التغذية لمرحلة رياض الأطفال.

«الأنباء»

قد يعجبك ايضا