كلية العلوم الحياتية نظمت يوماً مفتوحاً لخريجي قسم علوم المعلومات للتعرف على آرائهم وتقييم المخرجات في سوق العمل الكويتي

بحضور القائم بأعمال عميد كلية العلوم الحياتية الأستاذ الدكتور أحمد اللافي، نظم قسم علوم المعلومات بالكلية فعالية اليوم المفتوح لخريجي القسم، حيث تم استضافة خريجي برنامج البكالوريوس في علوم المعلومات والذين يعملون حالياً في العديد من المؤسسات، وذلك لاستعراض ما يقومون به من أعمال ومعرفة كيفية تطبيقهم لما تعلموه أثناء الدراسة في عملهم على أرض الواقع.
وتخللت الفعالية جلسة حوارية أدارتها الدكتورة شيخة الدعيج، الأستاذ المساعد بالقسم، حيث تناولت أهمية دور الخريجين في تمكين وتحقيق رؤية الكويت 2035 وبالأخص خلال فترة جائحة كورونا.

وأشار المناقشون إلى ضرورة المراجعة الدورية والتطوير السريع في البرامج الأكاديمية المطروحة بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل ومشاريع الدولة التنموية والإسراع في إقرار الحوافز المشجعة للانخراط في مجالات الحوسبة ونظم المعلومات لبناء كوادر وطنية على مستوى عال من الاحترافية.

وبدوره أكد القائم بأعمال رئيس قسم علوم المعلومات الدكتور ضاري الحويل على أهمية هذا اللقاء، والذي من خلاله يتعرّف القسم على آراء الخريجين وتقييمهم لمخرجات القسم وأثر الخريجين في سوق العمل الكويتي، بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجه الخريجين والحلول المقترحة، موضحاً أن هذا اللقاء يعتبر فرصة للتواصل بين خريجي القسم والطلبة الحاليين وجهات العمل.

وذكر أن قسم علوم المعلومات يهدف إلى توفير تعليم عالي الجودة يتسم بالشمولية والتوجه نحو الحياة المهنية في نظم المعلومات الحاسوبية عن طريق الحفاظ على منهج قائم على مخرجات وهيئة تدريسية ذات كفاءة عالية وتسهيلات ومرافق متميزة لخدمة رؤية الكويت 2035.

الجدير بالذكر أن القسم يمنح برنامج بكالوريوس علوم في علوم المعلومات وبرنامجي ماجستير، الأول في تكنولوجيا المعلومات والآخر في نظم المعلومات الحاسوبية، ويؤهل القسم طلبته للعمل في مجالات متعددة في أقسام نظم المعلومات في القطاعين العام والخاص، ومن أهم هذه المجالات تصميم وإدارة قواعد البيانات، وتطوير تقنيات وبرمجيات الحاسب، وتصميم وتطوير نظم المعلومات والشبكات المعلوماتية، وتصميم وتطوير طرق أمن الشبكات والمعلومات، وتصميم وتطوير مواقع على شبكات الإنترنت.
كما أن خريجي القسم يعملون حالياً في مراكز نظم المعلومات في جامعة الكويت ووزارات الدولة المختلفة والبنوك والهيئات المختلفة كالهيئة العامة لشؤون القصر ومؤسسة التأمينات الاجتماعية وشركات الاتصالات وغيرها من المؤسسات الحكومية والخاصة.

قد يعجبك ايضا