القانون الكويتية تقيم حفل لخريجيها

جريدة تعليم
احتفت كلية القانون الكويتية العالمية أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس الموافــق 4 و5 و6 يناير الماضي بتخريج 3 من دفعات طلبة الماجستير والبكالوريوس، وذلك برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومشاركة رئيس مجلس الأمناء د.بدر الخليفة، ورئيس الكلية أ.د.محمد المقاطع، وعميدها د.فيصل الكندري، وعميد كلية الدراسات العليا د. أحمد الفارسي، وأعضاء هيئة التدريس، وحضور حشد كبير من أولياء أمور الطلبة المكرمين، وتم تنظيم حفل التخرج في قاعة المؤتمرات بالمبنى الجديد الملحق بالكلية، في ظل الالتزام بالاشتراطات الصحية، وشمل الاحتفال خريجي البكالوريوس والماجستير للسنوات الجامعية 2017/2018 (الدفعة الرابعة) البالغ عددهم 341 خريجا وخريجة، وخريجي الدفعة الخامسة للعام 2018/2019 الذين بلغ عددهم 387 خريجا وخريجة، وخريجي العام الجامعي 2019/2020 (الدفعة السادسة) وهم 402 خريج وخريجة.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الكلية أ.د. محمد المقاطع على الاهتمام الكبير الذي توليه الكلية لطلبتها، من خلال الحرص على تزويدهم بالمعارف القانونية الأساسية المعمقة والمتنوعة والشاملة، والسعي إلى تطوير مهاراتهم، بما يعزز تكوينهم وفرصهم في الالتحاق بالوظائف التي يرغبون بها وغيرها، مشيرا إلى أن إدارة الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها والموظفون يشعرون بالفخر والاعتزاز لتخريج هذه الدفعات الجديدة، مشددا على ثقته بأنهم سيشكلون قيمة مضافة خاصة في الوظائف القانونية والقضائية والإدارية وغيرها، والتي من شأنها إثراء المجتمع والإسهام الفعال في تطوير أداء قطاعاته المختلفة.

وأشاد المقاطع بالجهود التي بذلها الخريجون طيلة مدة دراستهم في الكلية من أجل استكمال متطلبات التخرج، سواء بالنسبة لطلبة البكالوريوس أو الماجستير، مشيرا إلى أن كثيرا منهم قد حصل بالفعل على فرص وظيفية، وذلك بسبب الأفضلية التي وفرتها لهم الدراسة في الكلية، مؤكدا على انها تتميز بعمل دؤوب ومستمر لتطوير المناهج والمقررات والمهارات القانونية، وكفاءة كوادرها التدريسية وخبراتهم المتنوعة، وبنيتها التحتية والتكنولوجية المتطورة، وهو ما أسهم في تبوئها المكانة المرموقة داخليا، حيث حصلت على الاعتماد المؤسسي والأكاديمي من مجلس الجامعات الخاصة، وخارجيا على الاعتماد المؤسسي والأكاديمي من وكالة ضمان جودة التعليم العالي البريطانية «QAA»، مشيرا إلى أن ذلك نجح بالفعل في توفير بيئة تعليمية وأكاديمية جامعية، كويتية وعربية، متميزة وديناميكية، بمعايير عالمية.

وتوجه بالشكر والتقدير إلى وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي على رعايته لحفل التخرج، وللمسؤولين في مجلس الجامعات الخاصة على دعمهم المستمر للكلية في أداء رسالتها، وهنأ الخريجين وأهاليهم، وشكر أعضاء هيئة التدريس لجهودهم المبذولة طوال سنوات التحصيل العلمي في برنامجي البكالوريوس والماجستير.

قد يعجبك ايضا