نقابة التعليم العالي تطالب ديوان الخدمة المدنية بتطبيق الساعة المرنة على كافة الجهات الحكومية

أسوة بالهيئة العامة للبيئة

جريدة تعليم

أعرب رئيس نقابة العاملين في وزارة التعليم العالي ونائب رئيس الاتحاد الوطني للموظفين د. خالد حسين البراك عن تفاؤله وباقي النقابات بالكويت بتولي معالي الدكتور عصام سعد الربيعان رئاسة ديوان الخدمة المدنية فهو استاذ في الإدارة العامة الحكومية بجامعة الكويت وقد سبق أن شغل العديد من المناصب منها أمين عام الجامعة والعميد المساعد للتخطيط والأبحاث والمختبرات بكلية العلوم الإدارية ومشهود له بالكفاءة والنزاهة وهذا ما يجعلنا متفائلين بتوليه لهذا المنصب الرفيع.
وأوضح د. البراك أنه معلوم للجميع الأعباء التي تقع على كاهل موظفي الدولة بخلاف مهامهم الوظيفية، فقد تضطرهم الظروف لمراجعة بعض الدوائر الحكومية أو مراجعة مدارس أبنائهم خلال الفترة الصباحية، أو يتأخرون عن دوامهم بسبب الازدحام الذي تشهده الطرق كل صباح، ولا شك أن ذلك يستوجب ضرورة وجود مرونة في ساعات العمل رحمة بمن يتعرضون لهذه الظروف الطارئة والتي تكون خارجة عن إرادتهم.
وطالب د. البراك معالي رئيس ديوان الخدمة المدنية د. عصام الربيعان بتطبيق نظام الساعة المرنة على جميع الجهات الحكومية، بحيث يسمح للموظف بالتأخير صباحا لمدة ساعة واحدة من الساعة الثامنة إلى التاسعة صباحا بحد أقصى دون اعتبار الموظف متأخر عن دوامه، على أن يلتزم الموظف بتعويض هذه الساعة بنهاية الدوام الرسمي، موضحا أن هذا النظام مطبق فعليا في الهيئة العامة للبيئة وأثبتت التجربة نجاحها، مؤكدا أن تطبيق نظام الساعة المرنة من النظم الإدارية الحديثة وتوفر الأجواء المناسبة للموظفين والمساهمة في زيادة انتاجيتهم، وله العديد من الايجابيات سواء للموظفين أو لمصلحة العمل، خاصة وأن هذا النظام تم تطبيقه في الهيئة العامة للبيئة وأثبت نجاحه.

قد يعجبك ايضا