الجويسري :طلبة التربية الأساسية هم الأكثر تضررا من عدم توافر الشُّعب الدراسية

أكد رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مبارك الجويسري، أن طلبة كلية التربية الأساسية هم الأكثر تضررا من مشكلة عدم توافر الشُّعب الدراسية أمام طلبة الهيئة، نظرا لأعداد الطلبة الكبيرة بها، والتي تصل إلى 17 ألفا.

وطالب الجويسري، في تصريح صحافي، أمس، لـ”الجريدة”، بتمديد فترة السحب والإضافة للطلبة، التي انطلقت الأحد الماضي، وتوفير مجاميع دراسية، حتى يستطيع جميع طلبة الهيئة إضافة المقررات المطلوبة، مبينا أن الموضوع لا يتوقف فقط على تمديدها، بل ضرورة توفير شُعب دراسية تضم جميع الطلبة خلال هذه الفترة.

ورفض إعطاء مواعيد للطلبة دون توفير شُعب دراسية لاستكمال جداولهم، مبينا أن الاتحاد سيعقد لقاء مع عميد القبول والتسجيل في “التطبيقي” د. مشعل المنصوري، لمناقشة أبرز ما يواجه الطلبة من مشاكل في عمليات تسجيل واستكمال الجداول، فضلا عن المطالبة بتوفير الشُّعب الدراسية الكافية.

وشدد على ضرورة وضع حد لمسببات تلك الأزمة، التي أبرزها عدم وجود أعداد من الأساتذة قادرين على تغطية كليات “التطبيقي”، وعدم توافر ميزانية للمواد العلمية لهذا الفصل.

وأشار الجويسري إلى أن الاتحاد سيقدم إحصائية للمدير العام للهيئة بأسماء الطلبة الذين أُعطيت لهم مواعيد في التسجيل ولم يسجلوا بالمقررات، كما سيتم رفعها إلى مجلس الأمة، مع حصر أسماء المتضررين أثناء عمليات التسجيل، انطلاقا من مبدأ الحرص على المصلحة الطلابية، وإيجاد حلول لهذه العقبات والمشاكل التي أصبحت تتكرر كل عام دراسي.

وأضاف: “الطلبة الخريجون تُخصص لهم مواعيد متقدمة في التسجيل، ولم نلمس أي حالة ضرر أو تأخير، حرصا على جميع إجراءات تخرجهم بالفصلين الأول والثاني، والمواعيد الخاصة بالطلبة مازالت تُعطى، لكن يقابلهم جفاف في إدراج المواد الدراسية، ووصل الأمر إلى أن هناك طلبة قاموا بتسجيل مادة واحدة فقط، ما سيضر الطالب من جانب المعدل وانخفاضه أثناء نهاية الفصل الدراسي”.

#paaet#الاتحاد_الوطني_لطلبة_الكويت#التطبيقي#الكويت#تعليم#جريدة_تعليم_الالكترونية#شعب#طلية#كليات#كلية التربية الاساسية
Comments (0)
Add Comment