«غياب الموظفين والمراجعين» بأول يوم دوام بعد العيد في التربية

الحدث الأبرز في أول يوم دوام رسمي بعد عطلة عيد الأضحى المبارك، هو «غياب الموظفين والمراجعين» في ديوان عام وزارة التربية، وهذا ما رصدته القبس خلال جولتها على عدد من القطاعات في المبنى الجديد بمنطقة جنوب السرة.

ولوحظ ان الدوام الرسمي للعاملين في الوزارة بعد اجازة العيد بدأ ولم يبدأ، حيث بدت المكاتب شبه خالية من الموظفين الذين تغيبوا بأعذار متنوعة، تتراوح ما بين اجازات مرضية وعارضة ودورية، كما شهدت الوزارة انخفاضاً كبيراً في اعداد المراجعين، وكأن لسان حالهم يقول لن نجد أحدا مداوما إلا في بداية الاسبوع المقبل.

واكد مسؤول تربوي لـ القبس أن نسبة الغياب مرتفعة جداً بسبب الإجازات المرضية والأعذار المعتادة، مشيراً إلى انه من بين 10 موظفين في كل قسم او ادارة تغيب 5 موظفين باجازات دورية او مرضية او عارضة، ومنهم من دون عذر، حتى الحاضرون بعضهم تأخر عن موعد بدء الدوام الرسمي.

ولفت الى أن هذا الوضع ليس بجديد، فهو مشهد متكرر بعد كل الأعياد وليس في وزارة التربية فقط بل في كل الجهات الحكومية بالدولة، موضحا «لا يمكن محاسبة الموظفين الغائبين لان %99‎‎ منهم غيابهم بعذر».

واشار الى ان العمل يمضي بانسيابية ولا توجد عراقيل تذكر، لا سيما ان المراجعين كذلك يغيبون لعلمهم المسبق بعدم دوام اغلب الموظفين خلال يومي الأربعاء والخميس بسبب وقوعهما بين اجازتي العيد والعطلة الأسبوعية، وبالتالي فإن الدوام الفعلي وانجاز المعاملات سيكون في يوم الاحد المقبل.

قد يعجبك ايضا