طلبة بريطانيا : أبناء الكويت الدارسين في الخارج يجددون السمع والطاعة للقيادة الرشيدة

جريدة تعليم الالكترونية

أكد الاتحاد الوطني لطلبة الكويت- فرع المملكة المتحدة أن أبناء الكويت الدارسين في الخارج يجددون السمع والطاعة للقيادة الرشيدة، داعين المولى عز وجل أن يعين صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وأن يرزقه البطانة الصالحة التي تدله على الخير وتعينه عليه، وأن يكتب لهذه البلاد أمراً رشداً ويحفظها من كل الأخطار والفتن.

وأضاف الاتحاد، في بيان صحافي أمس: «نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد قائدنا ووالدنا وحبيب الأمتين العربية والإسلامية الشيخ صباح الأحمد أمير العمل الإنساني، بواسع رحمته، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة».

وأكد أنه «لطالما كانت الكويت هي رأس الهرم في مبادرات السلام في مختلف بقاع الأرض، ونستذكر مواقف سيدي رحمه الله في مختلف الخلافات الدولية، والتي كانت ستستمر طويلاً، إلا انه بحكمته وحنكته قطع حبالها وأفشى السلام والصلح على كتير من الدول».

وثمن الاتحاد موقف «كل من ساند الكويت في مصيبتها وأدى واجب العزاء المواساة، سواء بالحضور او الاتصال او اقامة صلاة الغائب في وطنه، وعلى رأس هذه الدول الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ودولة قطر الشقيقة، والأشقاء في الامارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان الشقيقة، ومملكة البحرين الشقيقة، وجميع الدول العربية والاسلامية، ونسأل الله أن يرحم فقيدنا».

الجريدة

قد يعجبك ايضا