عبر الزوم:الكويت للعلوم والتكنولوجيا تنظم «مسرع الأمن السيبراني» عبر تطبيق «زووم»

جريدة تعليم

نظمت كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا يوم العرض النهائي للمشاريع الخاصة بالمشاركين في برنامج «مسرع الأمن السيبراني» عبر تطبيق «زووم»، وذلك بالتعاون مع السفارة البريطانية في الكويت وشركة سايلون سبارك لخدمات تسريع الإنترنت الأشهر في بريطانيا.

وأشارت الكلية في بيان صحافي إلى «أن برنامج مسرع الأمن السيبراني انطلق في مطلع شهر فبراير الماضي، بهدف دعم ومساعدة أصحاب الأفكار الريادية والإبداعية من الشباب الكويتين في مجال الأمن السيبراني لتمكينهم من تطوير هذه الأفكار علمياً وإدارياً وتسويقياً لتمكينهم من انشاء شركات ناجحة قادرة على النمو والنجاح بإشراف شركة سايلون البريطانية المتخصصة وبدعم من الحكومة البريطانية وكلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا».

وذكرت، «أن البرنامج استمر لمدة ثمان أسابيع مكللة بالنجاح، الذي تكون من ثلاث مراحل تدرجت في المحتوى العلمي المتقدم والذي تمت من خلاله تصفية المشاركين حتى الوصول إلى يوم العرض النهائي، الذي تأهل إليه خمسة مشاركين من أصل ما يزيد عن مائة مشارك لعرض مشاريعهم المتعلقة بالأمن السيبراني».

وعبر رئيس كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا البروفيسور خالد البقاعين خلال يوم العرض النهائي للمشاريع الخاصة في برنامج مسرع الأمن السيبراني، عن سعادته لاختيار الكلية لتنظيم البرنامج بالتعاون مع السفارة البريطانية بالكويت، لافتاً إلى أن الكلية هي الوجهة التعليمية المفضلة لدى السفارة لتولي مهام تنظيم وإقامة مختلف الفعاليات والنشاطات التي تبادر بها.

وتمنى البقاعين لو كانت الظروف مختلفة حتى يلتقي بجميع المشاركين وبالأخص من تم تأهلهم للمرحلة النهائية ليطلعوا طلبة الجامعة على مستوى المعلومات التي حصلوا عليها خلال البرنامج، متمنياً لجميع المشاركين التوفيق والنجاح وينتظر أن يرى المشاريع النهائية على أرض الواقع.

من جانبه، قال القائم بأعمال السفارة البريطانية بالكويت السيد تيم فوز، «أن الكويت هي واحدة من أكثر البلاد في المنطقة السباقة إلى تبني التكنولوجيا».

ولفت فوز إلى اتفاقه مع مدير شركة سايلون السيد جوناثان لافف أن برنامج الأمن السيبراني في الكويت هو الأنجح حتى الآن بين جميع البرامج المشابهة التي تم إقامتها في العديد من دول المنطقة.

ومن جهته، أشار مدير شركة سايلون السيد جوناثان لافف، إلى أنه غير مستغرب من هذا النجاح الاستثنائي لأنه قد بني على المهارة العالية للكويتيين سواء في مجال إدارة الأعمال أو العلوم السيبرانية، وأنه على ثقة في استمرار اختياره للكويت كوجهة لبرنامج سايلون خلال السنوات القادمة.

وسمح لكل مشارك تسجيل فيديو مسبق لمدة خمس دقائق يشرح فيه عن مشروعه وكيف تم الربط بين خدمات المشروع وتطبيق مستويات عالية من الأمان خاصة فيما يتعلق بخدمة العملاء.

ولجأت شركة سايلون سبارك إلى تشكيل مجلس حكام يتكون من مجموعة من المحكمين الذين لهم باع طويل في العلوم التقنية، إدارة الأعمال وفرص الاستثمار.

وطرح المحكمين مجموعة من الأسئلة على المتسابقين عقب كل عرض مشروع، وقٌسم تحليل المشروع على المحكمين كل في مجاله.

وأعلن عن أسماء الفائزين عقب رصد العلامات وفاز بالمركز الأول مشروع سايبر ساموراي لصاحبه المهندس محمد المتروك الذي يعالج مشكلة تجاهل وكالات مكافحة الاختراق منهج الهندسة الاجتماعية والأخطاء البشرية.

فيما حصل مشروع سايبر لاند لصاحبه السيد ليث الخلف والمهندس وليد بوعركي على المركز الثاني، وتحدث مشروع سايبر لاند عن لعبة إلكترونية تعليمية إرشادية في الأمن السيبراني.

وقدمت شركة سايلون سبارك لخدمات تسريع الإنترنت هدية لأصحاب المشروعان الفائزان مقدمة من شركة ايميرسف لابس المتواجدة في بريستول – بريطانيا، وبوسطن-الولايات المتحدة الأمريكية.

الجريدة

قد يعجبك ايضا