التربية : نصف الطلبة غابو عن امتحانات الدور الثاني

جريدة تعليم
واصل طلبة الثانوية العامة أمس اختبارات الدور الثاني حيث أدى طلبة العلمي اختبار الكيمياء بينما قدم طلبة الأدبي امتحان قضايا البيئة والتنمية المعاصرة، في حين كان طلبة التعليم الديني على موعد مع امتحانين هما اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية «طلبة البعوث».

وقامت لجان الاختبارات بدورها بشكل متكامل حيث سارت الأمور على ما يرام وفقا للاشتراطات الصحية التي أوصت بها السلطات الطبية في البلاد وتمكن الطلبة من تأدية امتحاناتهم بكل أريحية.

هذا، وكشفت مصادر تربوية ميدانية مطلعة أن تشدد لجان الاختبارات في تطبيق النظم واللوائح المتعلقة بلائحة الغش أدى إلى غياب وانسحاب ما يقارب نصف الطلبة من الامتحانات مشيرة إلى أنه لوحظ في الإحصائية اليومية للاختبارات سواء في القسم العلمي أو الأدبي غياب نصف العدد بعد أول امتحان في الاختبارات التي انطلقت الأحد الماضي خاصة من قبل طلبة المراكز والمسائي.

وفيما يتعلق باختبار التربية الإسلامية الذي قدمه طلبة العلمي والأدبي امس الأول أكدت الموجهة الأولى لمادة التربية الإسلامية بمنطقة حولي التعليمية نادية الربيعان بأن الامتحان مر في يسر وسهولة ونظام حيث بلغ عدد الطلاب 1055 طالبا وطالبة لاختبار الدور الثاني في المادة.

وتابعت أنه تم تشكيل لجنة تعمل على تلقي التساؤلات صباحا في الكنترول وبفضل الله لم نتلق أي سؤال أو استفسار، موضحة أن الأسئلة كانت مباشرة ووفقا للمنهج الدراسي الذي تلقاه الطالب من التعليم عن بعد (أونلاين) حيث راعى جميع الفروقات بين الطلبة ويقيس مستوى الطالب المتوسط.

وأضافت الربيعان انه تم البدء بعملية تقدير الدرجات بواسطة 60 موجها ورئيس قسم ومعلما تم تقسيمهم على عشر لجان فرعية، مشيرة إلى أن المؤشرات تؤكد أن نسبة النجاح ستكون كالمعتاد ولن تقل عن سابقها في الأعوام الماضية وذكرت أنه تم الالتزام بجميع الاشتراطات الصحية التي أوصت بها وزارة الصحة من تباعد اجتماعي بين المصححين والالتزام بلبس الكمامة وتعقيم اليدين وسيتم الانتهاء من تصحيح أوراق الاختبار مساء اليوم، متمنية التوفيق والنجاح لأبنائنا الطلبة.

«الأنباء»

قد يعجبك ايضا