الأكاديمية الأسترالية تقيم «المخيم الافتراضي لاكتشاف الهندسة»

بالتعاون مع الكلية الأسترالية

جريدة تعليم
نظّمت الأكاديمية الأسترالية بالتعاون مع كلية الهندسة لدى الكلية الأسترالية في الكويت، مخيما افتراضيا لطلاب الثانوية تحت عنوان «المخيم الافتراضي لاكتشاف الهندسة»، واشتمل المخيم على أربعة تخصصات رئيسية في الهندسة، كجزء من جهودها لمساعدة شباب الكويت للوصول لأقصى طاقاتهم.

أقيم المخيم الافتراضي من تاريخ 27 يونيو حتى 14 يوليو، حيث هدف المخيم إلى تعريف المشاركين بأربعة تخصصات رئيسية في الهندسة وهي هندسة البترول والهندسة المدنية والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية بطريقة سهلة وغير تقليدية.

وكان الهدف الرئيسي مساعدة الطلاب على بناء الثقة من خلال مشاركتهم في أنشطة وتطبيقات واقعية من خلال منصة إلكترونية غنية بالمعلومات.

أثناء مخيم هندسة البترول تم تعريف الطلاب على جوانب مختلفة من مجال هندسة البترول مثل هندسة المكامن وتكرير البترول وجيولوجيا البترول ومفاهيم هندسة الحفر، كما تمت توعية الطلاب بأهمية السلامة في صناعة البترول، وأيضا أتيح للطلبة فرصة لإجراء تجربة عملية باستخدام برنامج يقومون من خلاله بمحاكاة رؤوس الآبار وتصورها.

أما في مخيم الهندسة المدنية، فتم تعريف المشاركين بمختلف الدراسات الفرعية في الهندسة المدنية، وحصل المشاركون على فرصة لاكتشاف مواضيع التخطيط العمراني وهندسة المواصلات والهندسة الإنشائية وعلم الزلازل وهندسة موارد المياه، إضافة إلى مبادئ عامة في الهندسة.

وبالنسبة إلى مخيم الهندسة الميكانيكية، أتيحت الفرصة للطلبة المشاركين لتعلم ومحاكاة الكثير من المفاهيم والمبادئ الهندسية منها قوانين نيوتن الثلاثة وتحليل جناح طائرة مدنية ورسم وتصميم العديد من الأشكال الهندسية وتحويل الطاقة الكامنة إلى طاقة حركية والأخذ بقياسات مولدات طاقة الرياح.

وأخيرا بالنسبة لمخيم الهندسة الكهربائية، اكتسب المشاركون مهارات في بناء الدوائر الإلكترونية، وتعلموا عن المتحكم الدقيق وكيفية توصيل القطع الإلكترونية المختلفة به مثل المستشعرات والمشغلات وشاشات العرض.

وفي نهاية كل جلسة، قام المشاركون بتضمين ما تعلموه في بناء الدوائر الإلكترونية وبرمجة وحدة التحكم الدقيقة لتنفيذ حلول واقعية لسيناريوهات عدة مثل نظام إشارة المرور وجهاز كشف الحرائق وجهاز كشف الدخيل أو السرقة، ونظام تنظيف نوافذ ونظام التحكم في كاميرات المراقبة وعداد تصاعدي وتنازلي في سيناريو مصعد وكاشف الغاز وتصميم منزل ذكي وتنفيذ نظام إضاءة استشعاري.

وبعد إكمال المخيم، تمكن المشاركون من التعرف على تخصصات هندسة مختلفة التي أعطتهم نظرة ثاقبة لمجال دراسي قد يتخصصون فيه بالمستقبل. وبالإضافة إلى ذلك، تعلم المشاركون مهارات خاصة وعامة تفيدهم في دراساتهم الحالية في المرحلة الثانوية.

قد يعجبك ايضا