جامعة عراقية تقيم بازار خيري بمناسبة تخريج أول دفعة من طلبتها

جريدة تعليم

في محاولة لإعانة العائلات المتعففة بمحافظة الأنبار العراقية ابتكرت كلية العلوم التطبيقية بجامعة الفلوجة حيلة جديدة تمثلت في بازار خيري، بمناسبة تخرج أول دفعة من الكلية منذ إنشائها.
وحظي البازار بمشاركة واسعة من قبل مسؤولين محليين وطلاب كليات الجامعة، ضمن فعاليات “اليوم المفتوح” للجامعة، والذي يهدف إلى إعانة الفقراء والعائلات المتعففة، وذلك من خلال عرض الحلوى المنزلية، وأعمال الرسم والخط والأعمال اليدوية الأخرى وبيعها، وتخصيص أرباحها إلى المحتاجين.

وقال عميد كلية العلوم التطبيقية، محمد جبير، في تصريح له، إن “الكلية تعد حديثة الإنشاء، كونها تأسست سنة 2018-2019 وهي الآن تحتفل بتخريج أول دفعة من طلبتها، الذين فضلوا أن يكون الاحتفال بطريقة تسهم بخدمة الفقراء والمتعففين من أبناء المدينة”.وأضاف جبير أن “البازار الخيري المقام، تم بروح تعاونية عالية من طلبة الجامعة عموماً، وسيوجه ريع هذا البازار إلى الجمعيات الخيرية والعائلات المتعففة بالمدينة”.

وقال الطالب الجامعي، محمد داوود، إن “نشاطات عدة قام بها الطلبة عبر العمل عليها في هذا اليوم، منها الخط والرسم والزخرفة إلى جانب الأعمال اليدوية الأخرى، بالإضافة إلى صنع الحلوى، مما جعله يوما جميلا سيبقى خالداً في الذاكرة”.وتابع داوود: “قمنا بعمل مسابقة لتقييم أفضل ثلاث مواهب من بين المشاركين، بهدف أن نبين أننا لا نتنافس في الدراسة فحسب، بل حتى بمواهبنا نتنافس ونجتهد لنتطور”.

وقالت نور الهدى صالح (رسامة)، “من خلال البازار، هناك رسائل عديدة أوصلناها لمن حضره أو سمع عنه، وهي أننا علينا أن نتطور، وأن المدارس والجامعات لا يجب أن تقتصر على التعليم، فللمواهب مكان فيها أيضاً، والأهم من ذلك هو أننا علينا التفكير بما نملكه من إمكانيات أو خبرات يمكنها خدمة المجتمع”.

قد يعجبك ايضا